تركيا والعالم

سوري يفاجأ الجميع ويطلق النار على عناصر من الشرطة التركية داخل مخفر

لاجئاً سورياً محتجزاً في مخفر في منطقة كوجالي قد قام بمهاجمة عناصر الشرطة المتواجدين داخل المخفر حيث أطلق النار باستخدام مسدس كان قد استولى عليه.

سوري يفاجأ الجميع ويطلق النار على عناصر من الشرطة التركية حيث أفادت وسائل إعلام تركية أن لاجئاً سورياً محتجزاً في مخفر في منطقة كوجالي قد قام بمهاجمة عناصر الشرطة المتواجدين داخل المخفر حيث أطلق النار باستخدام مسدس كان قد استولى عليه.

وقد أصيب في حادث إطلاق النار أربعة من رجال الشرطة من بينهم ضابط شرطة.

وفي تفاصيل الخبر الذي قمنا بترجمته في مرحبا تركيا حسب موقع طوارئ تركيا على الإنترنت ، فقد قام الشاب السوري المحتجز  أ.ت. الذي يبلغ  من العمر 32 عامًا بمحاولة للانتحار وذلك بحبس نفسه في غرفة بالمستشفى. ولكن بعد تدخل فرق قيادة الشرطة التركية تم إنقاذه من محاولة الانتحار.

وقد تم اقتياده إلى مخفر شرطة كوجالي لتقديم إفادته حيث وُجهت إليه تهمة محاولة الانتحار.

وبينما كان يغادر الشاب مخفر الشرطة بعد أن أنهى إفادته، قام بضرب ضابط شرطة على رأسه مستخدماً قبضته وأسقطه أرضاً. مما أدى إلى إصابة الضابط في رأسه نتيجة اصطدامها بأرضية الرخام . ثم قام الشاب بأخذ مسدس الضابط وبدأ في إطلاق النار بشكل عشوائي على مركز الشرطة.

وأسفر ذلك عن إصابة 3 من رجال الشرطة التركية بجروح ، وبعدها أصيب المهاجم أ. ت . وذكرت مصادر طبية ان حالة المهاجم الذي كان يعالج في المستشفى خطيرة، وأن ضابط الشرطة الذي تم الاستيلاء على سلاحه يعاني من فقدان ذاكرة مؤقت.

وسرعان ما تناقلت المعارضة الخبر.

 

اقرا ايضا : عباس النوري يكشف أن العصمة بيد زوجته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى